آخر الأخبارمقالات

أولياء الأمور في الحد الجنوبي يعلقون دوام أبنائهم خوفا على سلامتهم ..

بعد التجربة القاسية التي عاشها الطلاب والطالبات ليلة أمس ..

 

وطني الأخبارية ـ أحمدناشب

عاش طلاب و طالبات الحد الجنوبي في الفترة المسائية مساء يوم الأحد تجربة قاسية وليلة مرعبة في مدارسهم جعلتهم يعودون إلى منازلهم و هم في حالة يرثى لها وخصوصاً الذين يدرسون في رياض الأطفال و المرحلة الابتدائية والمتوسطة فمنهم من عاد وهو يبكي خوفا وهلعاً رافضا الذهاب إلى المدرسة مرة أخرى ، ومنهم من عاد بملابس متسخة  و حقائب مبتلة ، وذلك بعد موجة الأمطار القوية المصحوبة بالصواعق الرعدية والرياح النشطة التي اجتاحت أغلب قرى و محافظات منطقة جازان مساء الأحد والتي تسببت في انقطاع التيار الكهربائي في العديد من المدارس ، مما أدى إلى تكدس السيارات أمام المدارس بعد أن هرع أولياء الأمور إلى أخذ أبنائهم حيث كان بعضهم يتجه إلى أكثر من مدرسة يسابق الزمن من أجل جلب أبنائه بسرعة لكي يخفف عنهم شدة و هوال الموقف الذي عاشوه . و بعد هذه التجربة المؤلمة التي عاشها طلاب وطالبات مدارس الحد الجنوبي تأمل العديد من أولياء الأمور من الجهات المسؤولة أن تعلق الدراسة في ظل هذا الأجواء التي تشهدها المنطقة ومع وجود التحذيرات المستمرة من الهيئة العامة للأرصاد وكذلك تحذيرات الدفاع المدني بعدم مغادرة المنازل الإ عند الضرورة في مثل هذه الأجواء .. ولكن استغرب الأهالي عدم تعليق الدراسة خصوصا في الفترة المسائية “الثانية” مما جعلهم يقومون بالمهمة نيابة عنهم حفاظا على سلامة فلذات أكبادهم وخوفا من تكرر المعاناة الصعبة التي سبق و أن عاشها الأبناء ليلة أمس في مدارسهم .

ومن خلال ماسبق ذكره تتراود في الأذهان العديد من الأسئلة والتي تحتاج إلى إجابات شافية .. ما ذنب هؤلاء الطلاب و الطالبات الذين عاشوا هذه التجربة القاسية والتي قد تخلد في ذاكرتهم إلى زمن طويل ؟ لماذا لا يتم تعليق الدراسة قبل بدء اليوم الدارسي بفترة كافية في ظل التحذيرات المقدمة من الجهات المختصة “خصوصا الفترة المسائية”؟ .. ماذا لو أثرت هذه التجربة المريرة على نفسيات الطلاب و مستواهم  التحصيلي ..؟  ماذا لو قرر بعضهم عدم الذهاب للمدرسة مرة أخرى و خصوصا الصغار منهم الذين يدرسون في المرحلة الإعدادية ..؟ ماذا؟ .. وماذا؟ .. وماذا؟.. من يتحمل مسؤولية ذلك لو حصل شيء من القبيل ؟

 ومن خلال هذا المقال نريد نطرح أسئلة لإدارة تعليم جازان ..

الأول / هل ماقام به أولياء أمور بتعليق الدارسة خوفا على أبنائهم يعتبر تصرف صائب أم خاطىء ..

الثاني / هل تعلمون بأن أغلب مدارس الحد الجنوبي وخاصة الفترة المسائية لم يدخلها اليوم أيُّ طالب أوطالبة و إن حضر فعدد قليل جداً جداً.

الثالث / هل تعلمون بأن بعض المدارس توجد فيها مشاكل كهربائية من أمطار الأمس أم لا إن كان الجواب بنعم ، فلماذا لم يتم عمل الصيانة اللازمة لها ؟ وإن كان بلا فتلك مصيبة ..

الرابع/ هل تلك المدارس رفعت لكم تقارير بذلك أم همشت مثلما همش أولياء الأمور .

الخامس / هل رفعتم لوزارة التعليم تقريراً بالحالة المطرية والأضرار التي خلفتها والتي منها ماهو على المستوى النفسي للطلاب و الطالبات.

همسة محب لتعليم جازان ..

الطلاب والطالبات أمانة لديكم وسلامتهم فكرياً وجسدياً وعلمياً و نفسياً واجب عليكم .. لذا أهمس بأذن كل مسؤول بإدارتكم الموقرة عليك أن تراعي و تحفظ تلك الأمانة التي أمنك عليها ولاة الأمر _ حفظهم الله_ وأيضأ أمنك عليها الأباء والأمهات.

رئيس تحرير صحيفة وطني الأخبارية
أحمد بن عبدالله ناشب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق