الاخبار المحلية

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تحتفل بختام أعمال موسم العمرة والحج لعام 1440هـ

 

عمر شيخ – مكة المكرمة .

أقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي حفلاً بمناسبة ختام أعمال عام ١٤٤٠هـ بمكتبة الحرم المكي الشريف, وذلك بحضور أصحاب الفضيلة أئمة المسجد الحرام وأصحاب السعادة ممثلي الجهات الأمنية والحكومية المشاركة, وأصحاب الفضيلة والسعادة وكلاء معالي الرئيس العام والوكلاء المساعدين ومدراء الإدارات العامة.

وقد افتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم, تلا ذلك عرضٌ مرئيٌ حول إنجازات الرئاسة خلال العام المنصرم.

بعد ذلك ألقى معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس كلمة رحب فيها بالحضور، مثمنًا الجهود التي تضافرت وأسهمت في إنجاح موسم الحج, والتي جعلت العناية بالحجاج وتلبية احتياجاتهم هدفًا أساسيًا لها, وعملت على تهيئة المسجد الحرام ومرافقه وتشغيل جميع الخدمات فيه، والاهتمام بالتقنية والترجمة والتوجيه والإرشاد والتوعية لعموم الحجاج والمعتمرين والزائرين بمختلف لغاتهم, بالإضافة إلى العناية بالأقسام النسائية وتهيئة جميع الإمكانات والمصليات للزائرات.
وأشاد معاليه بجميع الجهود المبذولة في تنفيذ وإنجاح حملة (خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا) في موسمها السابع, والتي اشتملت على عدة فعاليات من محاضرات ولقاءات وزيارات وتوزيع الهدايا والكتب على ضيوف الرحمن.

وأعرب معاليه عن شكره وتقديره عرفانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وسمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل رئيس لجنة الحج المركزية على ما تحظى به الرئاسة من دعم ورعاية, كما شكر معاليه سمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وسمو أمير منطقة المدينة المنورة على ما تلقاه الرئاسة من دعم واهتمام ورعاية, مشيدًا بالتعاون البنّاء بين كافة الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن.

كما قدم معالي الرئيس العام شكره لخادم الحرمين الشريفين على أمره باستكمال كافة مشاريع التوسعة السعودية الثالثة مع بداية العام الهجري الجديد وهو ما يؤكد حرصه –حفظه الله- بالحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن سائلاً المولى –عز وجل أن يجعلها في موازين حسناته.

كما نوه معالي الرئيس العام بالهيكل التنظيمي الجديد للرئاسة والذي استحدث عدداً من الوكالات والوكالات المساعدة وأكثر من ٦٠ إدارة عامة هدفها مواكبة التطور في الحرمين الشريفين والسير بخطى ثابتة نحو رؤية المملكة ٢٠٣٠ والاهتمام بالتقانة والتحول الإلكتروني والتطبيقات الذكية وتمكين المرأة تمكيناً شرعياً وفق الضوابط الإسلامية مؤكداً أن الرئاسة تسعى لأن تكون رائدةً في كافة المجالات.

وأشاد معاليه بالتميز الإعلامي خلال الموسم, مؤكداً أن هذا النجاح لم يكن ليحصل لولا تظافر جميع الجهود.

وقدم معالي الشيخ السديس شكره لمنسوبي الرئاسة الذين عملوا بروح الفريق الواحد وتميزوا في تقديم الخدمات لضيوف الرحمن بكل تفانٍ وإخلاص, والشكر موصول لرجال أمننا البواسل على حمايتهم لضيوف الرحمن بعد الله –عزوجل- ولكافة المشاركين من الجهات الحكومية والأهلية.

بعد ذلك ألقى سعادة نائب قائد القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة العميد أحمد الجهني كلمة نيابة عن الجهات المشاركة قدم فيها شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين –حفظهم الله- ولسمو وزير الداخلية على دعمه الدائم للقطاعات الأمنية, كما قدم شكره لمعالي الرئيس العام وللرئاسة العامة على وفائهم وتكريمهم مشيداً بالتعاون البناء بين الجهات المشاركة في المسجد الحرام.

وفي الختام قام معالي الرئيس العام بتكريم الجهات الحكومية والإعلامية والخاصة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق