آخر الأخبارمقالات

عذراً باحة الوفاء

شاعر الحزم.. علي طاهري..

لأهل الباحةِ العظماءِ عُذراً
أقدمُهُ اعتذاراً في صَراحَةْ

فإنَّا أهلُ جازانٍ وأنتم
كما المقدادِ وابنِ أبي رواحَةْ

لنا شرفٌ بكُم في كُلِّ أمرٍ
ونَفخرُ باسمِكُم في كُلِّ ساحةْ

لَكُم جازانُ قَدَّمَتِ اعتِذاراً
على ما صارَ يا أهلَ السماحَةْ

فغامدُ شأنها غال وعال
وما كانت بيومٍ مستباحَةْ

وزهرانُ التي في المجدِ تَزهو
بأهليها وهم أهلُ الفصاحَةْ

لأهل الباحة التاريخ غنى
ومد إلى ذرى العلياء راحه

ونحن بظل مملكة جميعا
مكانتها تجاوزت المساحة

ولن نرضى لبعض سب بعض
وسبُّ النفسِ قبحٌ بَلْ فَداحَةْ

لَكم مِنَّا اعتذارٌ عن سناب
وليسَ يُعابُ غيرُ ذَوي الوقاحَة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: