آخر الأخبارمقالات

و يراعي حلاله و حرامه

مستعدا لما يكون أمامه …
أعلن البدء ثم شد حزامه
صدق القول واستعان و أبدى …
همة لا يطيل فيها منامه
ودعا النفس أن تخوض طريقا …
ليس يدري و إن أطال ختامه
و رأى أنه المشتت فيه …
عندما عاش نوره و ظلامه
و نهاها عن الملذات خوفا …
من أثام إن زلزلت أقدامه
و رأى غربة و أبصر فيها …
كل علم مؤكد و علامة
وبها أحسن الفعال وصفى …
من بذيء على اللسان كلامه
فالذي نام في الطريق طويلا …
ألف النوم و استلذ الإقامة
وهي دار ما كان للمرء فيها …
من بقاء و ليس فيها سلامة
عيشة طال عمرها فتلتها …
رقدة القبر ثم بعث القيامة
قصر العمر أو أطال فماذا …
غير أن يبصر البصير انصرامه
والذي اخضر من زروع زمانا …
لن نرى في الأخير إلا حطامه
و التقي الصبور من لا يبالي …
برغاب تخفي الأسى والندامة
حكم العقل في هواه و أبقى …
فسحة في الفؤاد تحوي ضرامه
فطنة ثم حكمة قد أماطت …
عنه فيها مع المسير لثامه
ثم ألقى أثقاله و تجلى …
في عظام ينال فيها مرامه
يركب الهول في اصطبار ويمشي …
فوق صعب وقد أبان سهامه
ثم أردى بها الشياطين حتى …
فارقته و صب بالذكر جامه

**

مستعدا بغير ضعف و إن ال …
ضعف أن يفقد الهمام اهتمامه
فله موعد و إن حان يوما …
خاضه دون أن يخاف حمامه
ما رمى قلبه النقي لشيء …
من خواء و إن تزيا الفخامة
فهو من شاد حصنه في جهاد …
و على الخير للرحيل أقامه
وهو في الناس قدوة بخلاق …
و سمو و طيبة و ابتسامة
و رحيم بغيره و حليم …
عن جهول و بارز في إمامة
وهو في القوم مصلح ومشير …
فرض الحق حبه و احترامه
وهو للكل مكرم و معين …
في بلاء و ناصر في ظلامة
يحمل الحب والوفاء ويغضي …
في نقاء عن قسوة و ملامة
وهو في الشعر فارس لا يجارى …
رقص الحرف واجتلى أنغامه
و بها أشعل النفوس حماسا …
حين سحت على الوجود غمامة
يملأ الجوف من قليل فيرضى …
و يرى فيه ما يشد عظامه
طاب عيشا وأسعد النفس فيما …
فيه نيل المنى و قتل السآمة
و ارتجى راحما و أنزل أمرا …
بقدير و ما أجل اعتصامه
و رعى خطوه بكل جميل …
من خلاق ومنهج واستقامة
سوف ينجو من ظل يحمل قلبا …
يتبع النور خلفه و أمامه
يعبد الله خاضعا و منيبا …
و يراعي حلاله و حرامه

الطائر الجريح
احمدالمتوكل بن علي النعمي
جازان – حرجة ضمد
١٧ – ٣ – ١٤٤٢

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: